رانيا الشيوى: 315 قطعة خزفية نادرة بقصر الأمير عمرو إبراهيم

    قالت رانيا الشيوى مدير إدارة القصور بالمركز الإسلامى بالقلعة إن الأمير عمرو إبراهيم هو أحد أحفاد محمد على باشا والى مصر ومؤسس مصر الحديثة مشيرة إلى أن الأمير عمرو أطلق عليه صاحب المجد كما لقب "بالنبيل" حيث كان ثانى أبناء محمد حيدر باشا وثان الأولاد يُطلق عليه النبيل كما كان بطلا رياضيا يحب الصيد والأدب والتاريخ إضافة إلى أنه كان من الشخصيات المحبة للفن وكان قصره يعد متحفا للخزف والتحف . 
    وذكرت رانيا خلال حلقة برنامج ( الوقائع العربية)  أن قصر الأمير عمرو إبراهيم يقع فى حى الزمالك الذى كان فى هذه الفترة من أعظم الأحياء وهو على بعد خطوات من قصر الجزيرة .  

    وأشارت إلى  أن الأمير عمرو إبراهيم أنشأ هذا القصر فى عام 1923م موضحا أنه تحول إلى متحفا للخزف الإسلامى فى عام 1995 وأن أهم السمات التى كانت يتميز بها القصر أنه مبنى على الطراز الإسلامى وعندما تنظر للقصر من الخارج تجده على شكل مدرسة من الطراز المملوكى أو مسجد حيث يتميز بقبة شاسعة ضخمة ذات عمارة مملوكية تتميز بالثراء والفخامة ومن الداخل يوجد به مجموعة من الطرز المختلفة كالطراز القشانى العثمانى والتأثيرات الأندلسية والتأثيرات الأوروبية مشيرة إلى أن هناك تناغم بين الحضارات كأنك تقرأ تاريخ مصر. 
    وعن أهم المقتنيات الموجودة بالقصر، ذكرت مدير إدارة القصور بمركز تسجيل الآثار الإسلامية أنه يضم 315 قطعة خزفية نادرة  تم جلبها من متحف الفن الإسلامى ومتحف الجزيرة وأغلبها أطباق وقدورإضافة إلى شبابيك القلل المزخرفة كما يضم قطع من الخزف الفاطمى ويوجد طبق يعود للقرن الخامس الهجرى كما يوجد به الخزف الإيرانى وبعض القدور المرسوم عليها الطيور وبعض الخزف الذى ينسب لمدينة الرقة السورية إضافة إلى  قطع تركية ومشكاوات وأشياء تخص الأمير نفسه .
    شارك المقال
    moha
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع إعرف خبر .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق